عراق الاماني
اهلا وسهلا بك عزيزي الزائر اذا كنت مسجل لدينا فتشرف بالدخول واذا لم تكن لدينا مسجل فشرفنا بتسجيلك ....عراق الاماني حيث للاصالة عنوان


منتدى العراقين والعرب كل ماتحتاج اليه من ترفيه ومعلومات ورياضة ستجده في منتدانا
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر | 
 

 ببغاوية ابراهيم الجعفري ... وتراخي اسامة النجيفي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمدابوجعفر
صاحب المنتدى
صاحب المنتدى
avatar

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 171
نقاط : 407
تاريخ التسجيل : 18/06/2010
العمر : 49

مُساهمةموضوع: ببغاوية ابراهيم الجعفري ... وتراخي اسامة النجيفي    الجمعة 18 مارس - 23:10

ببغاوية ابراهيم الجعفري ... وتراخي اسامة النجيفي

د. ياسر عمار

يبدو ان الحماسية الزائفة والخطابات الجوفاء ايام كان الشعب مضطرا لأن يصدقها خوفا من القمع والقتل قد سيطرت على ذهنية النائب ابراهيم الجعفري
ولمحت له انه امام مجموعة كبيرة من النواب الذين لايميزون مابين الخطأ والصواب ويصدقون هم كذلك كل مايقال لاخوفا هذه المرة انما جهلا وسذاجة ،
وهذه الظاهرة قد طغت على معظم جلسات البرلمان عندما تفتح بخطاب غوغائي للجعفري
وكأنه اصبح المنظر والعارف والفاهم والوطني من بين كل السياسيين وعامة الشعب ،
اذ يبدأ الخطاب بمثل تأريخي بعرفه حتى طلبة المتوسطة ويسترسل بتصعيد نبرته ملمحا الى انه هو الوحيد
الذي يعي معاناة الشعب ويعرف همومه وكل مايحيط به من مشاكل واضصرابات وصعوبات داعيا كل النواب لأن
ينهجوا مفردات خطابه وطارحا نفسه كمعبر حقيقي للمشكلة العراقية ، ولطبيعة الحماسة
التي تكتنفه اثناء الخطاب وكونها زائفة ولاتعبر هموم العراقيين فهو ينسى من انه يظل يدور في فلك واحد وفكرة واحدة
لكنها تتكرر بطريقة هزيلة وساذجة ، وينسى كذلك انه يتحدث عن مفردات يعرفها كل الشعب العراقي بل طالب بها منذ ثماني سنوات ومازال ، ولم يستطع ان يطرح فكرة واحدة كعلاج لمشكلة واحدة .
ان اللجوء الى هذه الاساليب التي تستهدف مشاعر الشعب اصبحت غبر نافعة ومكشوفة الاهداف وسوف لن تنطلي هذه الممارسات مجدا على الشعب ،
واذا كان الجعفري حسب ادعائه يمتلك مثل هذه الحماسة والانتماء الوطني فلماذا لم يظهرها ويعبر عنها ايام كان رئيسا للوزراء ،
الم يشهد العراق فترة دموية وكارثية المت به في فترة الجعفري ،
وهل ينسى السيد الجعفري كيف برزت ظاهرة الطائفية المقيتة في زمنه ،
وكيف زرعت البذرات الاولى السيئة الصيت للفساد والرشوة وتدني مستوى الاداء الحكومي
وتغلغل كل عناصر حزب الدعوة في مرافق الدولة لا بهدف الاداء الصحيح وانما بهدف السيطرة والاستبداد
كما فعلها حزب البعث سيئ الصيت في بدية توليه للسلطة ، وهل نسى كيف حاول التمسك بسلطة الحكومة وهو الذي لم ينتخب بل تم اختياره بوجب المحاصصة والصفقات السياسية المريبة والتدخلات الاقليمية في الشأن العراقي،
هذه الامور واخرى غيرها الم تتداخل ذكراها مع مفردات خطاباته الغوغائية التي اراد ان يخرج منها بطلا وطنيا لكنه يسير على عكازة مهترئة وآيلة للسقوط ! انا شخصيا لااتمنى السقوط لكائن من كان الا من يستحق ذلك ،
ولكن الشعب العراق يريد اليوم حلولا لا خطابات يريد انصافا له ولحقوقه واحتراما لكيانه وتوفير كل استحقاقاته بدون استثناء وتأجيل ، وقد وصل الغليان الشعبي الى اوجه وهو ينذر بأنتفاضة كبرى سوف لن توقفها لا حواجز المنطقة الخضراء ولا خطابات الجعفري ولا الاجهزة والمليشيات التابعة للدولة ابا كان مصدرها او تبعيتها، ذلك ان الجهاز الامني المصري والقوات المسلحة بكل جبروتها وتعدادها قد انهارت في ظرف اسبوع امام المد الجاهيري والانتفاضة الشعبية .
فأتمنى على السيد الجعفري ان يرينا في الايام المقبلة حديثا حماسيا وانطلاقة وطنية ينتقد من خلالهما اداء الحكومة والبرلمان لكل مايخالف المعايير التي تنتهك حق المواطن وتؤخر حل المشكلات التي تواجه الشعب العراقي،
وأن يتحلى بالموضوعية والاتزان واختيار مفردات واقعية يتفهما الشعب ويتفاعل معها بهدف تحقيق المنجز الوطني الفعال والمفيد .
السيد اسامة النجيفي رئيس البرلمان شخصية اثبتت مهنيتها من اول جلسة عندما غادر القاعة كونه ضمن القائمة العراقية ثم عاد اليها بعد دقائق مصححا موقفه كونه رئيسا للبرلمان ،
هذا الرجل قد اثبت وبشكل صحيح قدرته على ادارة الجلسات وجديته في المضي بسير العمل عبر كل مفردات الاجتماعات البرلمانية وتمتعه بقدرة عالية في حسم الامور والسيطرة على الموقف كلما حاول البعض تسويف الاراء او الافكار التي تطرح وتغير وجهتها نحو اتجاهات تخدم اغراض واهداف خاصة ،
ولكن المأخذ على السيد النجيفي انه قد اعطى الفرصة الكبرى لافتتاحية الجلسات للسيد الجعفري وكأن الجلسة لابد وأن تفتتح بخطاب لايمكن ان يلقيه الا النائب ابراهيم الجعفري ،
وفي ذلك مضيعة للوقت واستخفاف بشخصيات النواب الذين ذكر البعض الكثير منهم الى انه لايمكن اعطاء كل الفرص لرؤساء الكيانات في التحدث في اشارت واضحة الى السيد الجعفري ،
والملاحظة الاخرى هي ان ينتبه السيد النجيفي الى ان مثل هذه الخطابات هي ليست الاساس في عمل المجلس داخل قبته ، لأن من يريد الحديث بأمكانه ان يتحدث خارج قبة الاجتماع وعلى المنصة المخصصة للمؤتمرات الصحفية ،
وبذلك تخصص الجلسة للامور الاساسية في مناقشة واقرار القوانين والانظمة التي تستطيع ان تحرك عمل الحكومة بأتجاه حل المشاكل وتقويم الوضع العام للبلد . وهذه الحالة تنطبق على كل من يريد ان يلقي بيانا ، لاننا الان لسنا بحاجة الى بيانات تؤشر السلبيات ،
وانما بحاجة الى حلول تلغي السلبيات ،
فمن خلال اكثر من اربعين جلسة للبرلمان لم نلمس لحد الان اي مقترح لحل اية مشكلة تواجه الشعب والبلد ،
وعلى السيد النجيفي ان يتذكر دائما انه امام مسؤولية كبيرة ازاء حل كل المشاكل والصعوبات التي يتعرض لها البلد وهو الذي توعد بتحقيق ذلك في الجلسة الاولى للبرلمان وهي حقيقة نريد لها ان تبعد البرلمان كليا عن الاتجاه الذي سلكه البرلمان السابق عندما تحول الى منبر للخطب الجوفاء والتصريحات الفارغة وتركت الامور الاساسية عالقة دون حلول تذكر ،
فهل سينهج السيد الجعفري الطريق الذي يقوده للتقرب من الحيز الجماهيري ويساهم في منهج الحلول المرتقبة ويبتعد عن خطاباته التي تشتتها الريح؟ وهل سيتذكر السيد النجيفي وعوده الاولى بتحقيق التوازنات الواقعية التي تعالج وتحقق كل الانظمة والقوانين التي تساعد في حل معظلات الدولة والمجتمع ؟

كاتب سياسي - بيروت



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ببغاوية ابراهيم الجعفري ... وتراخي اسامة النجيفي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عراق الاماني :: المـنــتديــات العــامــة :: المنتدى السياسي-
انتقل الى: